يدعم المشروعات السياحية.. تفاصيل أول اجتماع لمجلس الآثار بعد تشكيله 

يدعم المشروعات السياحية.. تفاصيل أول اجتماع لمجلس الآثار بعد تشكيله 

ترأس، اليوم الثلاثاء، الدكتور خالد العناني وزير السياحة والآثار، الاجتماع الأول لمجلس إدارة المجلس الأعلى للآثار في تشكيلة الجديد بعد صدور قرار رئيس مجلس الوزراء رقم 2462 لسنة 2022 بشأن إعادة تنظيم المجلس الأعلى للآثار، وذلك بمقر الوزارة بالزمالك.

واستهل وزير السياحة والآثار، الاجتماع بتوجيه الشكر لأعضاء المجلس السابق لما بذلوه من جهد خلال فترة مشاركتهم في عضوية المجلس، كما رحب بالأعضاء الجدد المنضمين إلى المجلس في تشكيله الجديد، مستعرضاً أبرز ملامح القرار الجديد الخاص بإعادة تنظيم المجلس الأعلى للآثار.

وأشار أيضاً إلى القرار الوزاري الذي صدر مؤخراً باستحداث وحدة لمتابعة المواقع المصرية المسجلة على قائمة التراث العالمي، وذلك لمتابعة هذه المواقع، ورصد أية ظروف أو أخطار قد تهدد باندثار الصفات التي أدت إلى إدراجها، والبدء في اتخاذ الإجراءات اللازمة نحو صيانتها والحفاظ عليها.

وأحاط السيد الوزير المجلس، بأنه تم أمس الإثنين، إطلاق أول موقع إلكتروني رسمي خدمي للوزارة، والذي يُعد أول موقع يتم إطلاقه متوافقاً مع التصميم الموحد المعتمد من رئاسة مجلس الوزراء للمواقع الحكومية، والأول بعد دمج حقيبتي السياحة والآثار في وزارة واحدة، وكذلك أول موقع إلكتروني رسمي خدمي لوزارة السياحة يتم إطلاقه منذ عدة سنوات.

ويقدم الموقع خدمات رقمية لأول مرة، تصل في هذه المرحلة لما يمثل 50 % فقط من إجمالي الخدمات المقدمة من الوزارة لقطاع السياحة والآثار، وجاري العمل على الانتهاء من المرحلة الثانية من هذا الموقع، خلال الفترة المُقبلة، وسيتم استكمال باقي الخدمات الرقمية.

وقد تم إطلاق هذا الموقع كإصدار تجريبي باللغة العربية، وسوف يتم العمل بشكل متواصل على تحديثه وإضافة المزيد من الخدمات الرقمية والمعلومات وكافة المستجدات التي قد تطرأ على قطاع السياحة والآثار.

وأشار الدكتور خالد العناني إلى أنه خلال الأسابيع القليلة القادمة، سيتم إطلاق موقع إلكتروني آخر ترويجي باللغة الإنجليزية للترويج للمقصد السياحي المصري ثم سيتم تزويده بلغات أجنبية مختلفة، وسوف يحتوي هذا الموقع على مواد دعائية من صور وأفلام عن الوجهات السياحية المختلفة في مصر بالإضافة إلى توفير كل ما يهم السائح من معلومات عن مصر وعن السفر للمقاصد السياحية المصرية المختلفة بها وما تتمتع به من مقومات ومنتجات وأنماط سياحية متميزة ومتنوعة.

ويستعرض التجارب السياحية المختلفة التي يمكن أن يعيشها ويستمتع بها السائح أثناء زيارته لمصر والأماكن السياحية والمواقع الأثرية والمتاحف المفتوحة للزيارة ومواعيد عملها، حتى يتمكن من الاستعداد الجيد لرحلته.

وخلال الاجتماع تم مناقشة استعدادات المجلس الأعلى للآثار لاستقبال الموسم الشتوي القادم وتجهيزات المواقع الأثرية والمتاحف من حيث رفع كفاءة الخدمات المقدمة للزائرين وتحسين تجربتهم أثناء الزيارة.

كما تم استعراض الضوابط والقوانين الفنية المنظمة للعمل في مدرسة الحضارة المصرية المقرر افتتاحها بالمتحف القومي للحضارة المصرية بالفسطاط في شهر سبتمبر القادم، بهدف تعريف المصريين والأجانب المقيمين ممن لديهم شغف بالحضارة المصرية العريقة بالتاريخ والآثار والكتابة الهيروغليفية والفنون والعمارة الإسلامية والقبطية والفن المصري القديم.

أخبار متعلقة

اختيار المحررين

الأكثر قراءة