خبير: العاصمة الإدارية الجديدة الملاذ الآمن للاستثمار العقاري

خبير: العاصمة الإدارية الجديدة الملاذ الآمن للاستثمار العقاري

قال الخبير العقاري، علاء صليب، إن العاصمة الإدارية الجديدة هي الملاذ الآمن للاستثمار العقاري، وكل مشروعاته مخططة بشكل جيد، وعليها اهتمام من جانب الدولة، وأسعارها أقل من أسعار كثير من المدن الجديدة التي تصل فيها فترات السداد إلى 5 سنوات مقابل 15 سنة في العاصمة الإدارية.

وأضاف صليب في تصريحات لـ«الوطن» أن الاستثمار العقاري لا ينبغي فيه استعجال الربح، والطبيعي هو الانتظار كي يحقق ربحا أكبر، والعاصمة الإدارية تخدم أكثر من محافظة على رأسها القاهرة، وهو ما يخفض الكثافة السكانية بها، إلى جانب السويس والإسماعيلية، وأن كثيرا من العملاء يلجأون حالياً إلى المستشار والمسوق العقاري، بغرض المقارنة واختيار أفضل سعر وأفضل قيمة، وهي فكرة لاقت قبول وإقبال عدد كبير جداً من الراغبين في شراء الوحدات العقارية والتجارية والإدارية.

على الراغبين في الربح الابتعاد عن الوحدات الرخيصة
ولفت الخبير العقاري إلى أنه ينبغي على الراغب في الاستثمار العقاري معرفة ماذا يريد أولاً، ومن يرغب في الربح السريع يجب عليه الابتعاد عن الوحدات الرخيص وذات السعر الأقل، أما من يرغب في الاستثمار على المدى الطويل، فعليه المقارنة بين الأسعار المرتفعة وذات قيمة، والوحدات الإدارية والتجارية هي الأنسب للاستثمار السريع، بعكس السكنية التي يطول فيها الربح لسنوات.

وأوضح الخبير العقاري، أن منطقة الداون تاون منطقة عليها مرافق عالية، وأن شراء السهم العقاري فكرة غير مربحة، لأن العميل يملكه اسمياً دون أن يملك حق التصرف فيه بالبيع والشراء، متوقعاً أن تكون أسعار العقارات مستقرة حتى نهاية العام الجاري، بسبب وفرة المعروض، والعام الحالي هو الأفضل والأنسب للاستثمار السليم، وتجني العوائد في 2023.

وخلال الفترة حالية يبحث الكثيرون عن الاستثمار العقاري خاصة في مدن الجيل الرابع، وتعتبر المناطق السكنية في العاصمة الإدارية الجديدة هي أفضل مكان للاستثمار به خاصة وأنه منطقة ستكون حيوية بطبيعة الأمر وقريبة من أماكن الوزارات والهيئات التي سيتم النقل إليها قريبا لتكون هي منطقة الحي الحكومي.

أخبار متعلقة

اختيار المحررين

الأكثر قراءة